تسجيل الدخول

​​​​

Takaful
 
Modern Application Of Takaful  
 

 

 

 

الأُفق الاجتماعي للتكافل

 
 

يعكس مبدأ التكافل في أفقه الاجتماعي المعاصر مفهوم التعاضد والتضامن الشامل الذي يطالب به الإسلام المسلمين؛ حيث يهبّ المجتمع لمؤازرة مكوناته الفردية في حال تعرضها للأخطار من أجل تحقيق مصلحة كُلّ فرد من أفراد المجتمع والذين يشكلون بمجموعهم المجتمع كوحدة واحدة

وهو بذلك يُعَدُّ صورة تطبيقية عصرية للتكافل الذي جاء الأمر الشرعي بتطبيقه أمراً عامًّا، مما يؤسس لمشروعية عامة لجميع التطبيقات والممارسات التي يتحقق بها معنى التكافل؛ قال تعالى: ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان) [سورة المائدة من الآية 2]، وفي الحديث الذي يرويه البخاري ومسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم ، مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)..

ويمتاز التّكافل الإسلامي بقيامه على أساس التّعاون والتعاضد في تفتيت المخاطر التي تصيب المشتركين؛ فكل مشترك مستأمن، ومؤمن ولا يطالب -بأي حال من الناحية التطبيقيةس- بما يتجاوز مبلغ الاشتراك الذي قام بدفعه لصندوق أو حساب التكافل. كما تتميز تطبيقات التكافل المعاصرة بتحاشيها للتّعاملات الربوية، وبعدها عن الغرر المفسد لعقود المعاوضات المالية؛ وذلك لانطلاق التكافل من رحم الأوامر الشرعية.

 
No CLaims Discount  
 

مقالات ذات صلة